7 نصائح تساعدك للحفاظ على “العلامة التجارية الشخصية” في عصر التكنولوجيا

0 588

البراند الشخصي او العلامة التجارية الشخصية : هو مفهوم منتشر مؤخرا يصف الجودة التي تميز الشخص عن اقرانه و منافسيه و تحديد ما يجعله فريدا عن غيره.

علاوة على ذلك يشير المفهوم الى قيمة التميُّز الذي يملكه الفرد حيث يمكن التَّعرف عليه بسرعة من قبل الآخرين من خلال مظهره او إنجاز حققه او اسلوبه الترويجي.

حيث يضيف ” البراند الشخصي ” فوائد هامة لحياة الفرد الشخصية و المهنية لأنها تضعه في موضع سُلطة و يكون بحد ذاته “ماركة”

و لكن اغلب الناس يجدون صعوبة في تمييز انفسهم عن الاخرين و ابراز او تعزيز البراند الشخصي الخاص بهم

اليكم 7 نصائح  يجب التركيز عليها عند محاولة تطوير براندك الشخصي و جعله مميز و فريد من نوعه في بيئتك و هي :

1 تأكيد الخبرة :

تُعد المراجع من الجوانب الحاسمة في تعزيز البراند الشخصي فعلى سبيل المثال :

يشترط أكثر من 30 في المائة من أرباب العمل أنهم يعتمدون بشدة على مراجع مرشحيهم عند تحديد من سيتم تعيينهم,  والسبب في ذلك ان المراجع الاجتماعية والمهنية تشكل ثاني أكثر المؤشرات موثوقية لأصول الموظف.

علاوة على ذلك , كشفت دراسة اجرتها شركة نيلسن ريسيرش أن أكثر من 90 في المائة من الناس يثقون في تقييمات الأفراد الآخرين – خاصةً- إذا كانوا يعرفون ذلك الشخص في الحياة الواقعية أيضًا.

اضافة لأنه لم تتضاءل الثقة الممنوحة للأفراد عبر الإنترنت ، حيث أن أكثر من 85 في المائة من المستجيبين يثقون في مراجعات الغرباء عبر الإنترنت على قدم المساواة مع الأشخاص الذين يعرفونهم و بهذا نجد ان تعزيز البراند الشخصي يعتمد بشكل قوي على التقييمات و الاراء الموثقة .

2 الهوية الرقمية

وفقا لدراسة أجرتها “كارير بلدر”

 قام ما يصل إلى 40 في المائة من أرباب العمل بإدراج محتوى غير لائق (بغض النظر عن النوع ، أي صور أو مقاطع الفيديو أو نص) على وسائل التواصل الاجتماعي كأفضل عامل يفسد الصفقات بالنسبة للمرشحين الذين يفكرون في الحصول على وظيفة

في الواقع ، يمكن أن يؤدي عدم وجود أي ملفات تعريف اجتماعية لمرشح ما إلى العمل ضده بالفعل ، حيث يتنازل عنه العديد من أصحاب العمل لعدم تأكيد هوية  او نشاط له.

و أشارت الغالبية العظمى من أرباب العمل إلى أنهم سيبحثون عن مرشحيهم على وسائل التواصل الاجتماعي للتحقق مما إذا كانت شخصيتهم  تعكس سيرتهم الذاتية وملفهم الشخصي على لينكد ان ,هذا يعني أنه من المهم أن يضع الأفراد ذلك في الاعتبار عند استخدام هذه المنصات عبر الإنترنت وأن يظلوا على دراية بكيفية الحكم عليهم على منشوراتهم وإعجاباتهم على ” السوشال ميديا “

3 المهارات المهنية

تعد المهارات المهنية – وهي شرط أساسي للتوظيف – عاملاً حاسمًا لتحديد ما إذا كانت القدرة الشخصية لمقدم الطلب تتطابق مع متطلبات الشركة حيث تشير خبرة العمل إلى المقدار التراكمي للوقت الذي تم العمل به و إلى المستوى الذي يوجد فيه المرشح ، وعادة ما تقوم الشركات بتوظيف شخص لديه خبرة سابقة في قطاع عمل معين لتوفير نفقات التدريب .

على سبيل المثال: يجب أن يكون المسوقون قادرين على التقييم والتخطيط ، الأمر الذي يستلزم القدرة على إجراء أبحاث تسويقية مستقلة ، ووضع برامج تخطيط ، وأن يكونوا على دراية بالمبيعات والاستراتيجيات.

4 المظهر اللائق

يلعب المظهر الجسدي للفرد – على الرغم من انه يبدو سطحيًا – دورًا محوريًا في الانطباع الأول الذي يمكن لصاحب العمل تكوينه عنك .

على سبيل المثال : يعد تقويم الاسنان الشفاف طريقة سريعة ورخيصة وفعالة لتحسين مظهرك بسرعة لتبدو أكثر جاذبية .

 غالبًا ما تكون الابتسامة هي ما تنجذب إليه أعيننا ، لذا فإن تحسين أسنانك و تقويمها لتحقيق ابتسامة يمكن أن يحسن بشكل كبير من جاذبيتك لأصحاب العمل و جعلك تبدو ذو مظهر لائق و ملفت.

5 قدرة التواصل مع الاشخاص

تشير مهارات الاتصال الشخصية للفرد إلى قدرته على الحفاظ على قناة اتصال ناجحة مع من حوله و بذلك عندما يتمتع الفرد بهذه القدرة يُتوقَع أن يكون قادرا على نقل أفكاره بسرعة وبشكل مفيد إلى زملائه في العمل ، وكذلك استخلاص المعلومات ذات الصلة و المهمة من ردود زملائه في العمل أيضا

6 مواكبة “الترندات”

تريد الشركات معرفة الطرق التي يمكنك من خلالها اضافة القيمة لها.

و من أحد العناصر الأساسية للبراند الشخصية الخاصة بك والذي يدل على القيمة التي يمكنك تقديمها هو خبرتك ومعرفتك بمجالك , عن طريق قراءة الأخبار المتعلقة بمجال عملك وإثبات مواكبتك للتطورات ، كذلك يجدر الاستفادة من علامات  “الهاشتاج” الشهيرة على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل البقاء على اطلاع دائم بالترندات على ” السوشال ميديا” ايضا

 

7 المحافظة على معارفك في المجال

النصيحة الأخيرة هي الاحتفاظ بقاعدة بيانات وتحديثها لجميع جهات الاتصال المهنية التي كونتها في مجال ما – فأنت لا تعرف أبدًا متى يمكن أن يساعدك ذلك و تحتاجه.

 استخدم جدول بيانات واملأه بمعلومات حول كل جهة اتصال بالإضافة إلى كيفية الاتصال بهم واختصاصهم و بذلك تحصل على مورد لا يقدر بثمن لتأمين الفرص المستقبلية إذا كنت ترغب في ذلك لاحقًا .

ملاحظة أخيرة

يعد تطوير علامة تجارية ” براند ” شخصية و جعلها قوية ومهنية أمرًا مهمًا للغاية وله عدد لا يحصى من الفوائد و يعاني الكثير من الأشخاص من كيفية التعامل مع هذا الأمر ، فأرجوا أن أكون قد وفقت في طرح بعض الإرشادات المفيدة حول كيفية البدء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.