7 أنواع من استراتيجيات العلامات التجارية و كيفية اختيار الأنسب منها

العلامة التجارية هي ممارسة تسويقية تساعد الأفراد على تمييز منتجات أو خدمات نشاطك التجاري عن الآخرين.

0 2٬458

مع وجود العديد من استراتيجيات العلامات التجارية للاختيار من بينها ، قد يكون من الصعب تحديد أنواع العلامات التجارية التي تناسب عملك و لكن تبدأ أفضل طرق تحديد استراتيجية “البراند” المناسبة (( بفهم ماهية “البراند” وتحديد هويتها)) .

و بمجرد أن تتعلم كيف تضع نفسك ك ” ماركة ” وتستفيد من استراتيجيات العلامة التجارية ، ستكون في طريقك لكسب الولاء ، والتقدير ، والمعرفة ، والوعي بعلامتك التجارية .

ما هي العلامة التجارية؟

العلامة التجارية هي ممارسة تسويقية تساعد الأفراد على تمييز منتجات أو خدمات نشاطك التجاري عن الآخرين.

غالبًا ما تتضمن العلامة التجارية إنشاء عناصر مثل الشعار “اللوجو ” , وبيان الغاية “رسالة الشركة” , والتصميم المتسق و الثابت في كل نوع من أنواع الاتصالات التسويقية .

علامتك التجارية هي تمثيل لكينونتك او من أنت كنشاط تجاري ، وإن استخدام استراتيجيات فعالة للعلامة التجارية يمكن أن يساعد عملك على النمو والوصول إلى ما هو أبعد من جمهورك المستهدف .

هناك عدة أنواع من العلامات التجارية التي قد تضيف قيمة لشركتك اعتمادًا على جمهورك المستهدف والصناعة والميزانية والحملات التسويقية

فيما يلي سبعة أنواع من استراتيجيات العلامات التجارية التي لديها القدرة على بناء حقوق ملكية لعلامتك التجارية

الانواع السبعة لاستراتيجيات العلامة التجارية :

1 العلامة التجارية الشخصية

تصف العلامة التجارية الشخصية البراند التي يتم استخدامها لشخص فردي ، بدلاً من براند لنشاط تجاري بأكمله.

 غالبًا ما يُستخدم هذا النوع من العلامات التجارية لإثبات شخصية الشخص أو “الكاركتر” الخاص به أو عمله كعلامة تجارية

غالبًا ما يستخدم المشاهير والسياسيون وقادة الفكر والرياضيون هذا النوع من العلامات التجارية لتقديم أفضل نسخة من أنفسهم للجمهور

على سبيل المثال ، وضع ” سيث جيدن” – رائد الأعمال ومؤلف أكثر من 20 كتابًا تسويقيًا- ، نفسه كخبير بمجال البزنس والتسويق و يمتلك علامة تجارية شخصية  معروفة و يميزه الأفراد الآن بمنشوراته القصيرة في مدونته التي تحدد فكرة واحدة في كل مرة .

 يريد الناس ان يسمعوا منه و ينصتوا لأفكاره بدلا من شركة او منظمة بسبب فعالية علامته التجارية الشخصية

2 العلامة التجارية للمنتج

يعد أحد أشهر أنواع العلامات التجارية. و يركز على جعل المنتج مميزًا ويمكن التعرف عليه.

 تعد الرموز أو التصميمات جزءًا أساسيًا من العلامة التجارية للمنتج لمساعدة عملائك على التعرف على منتجك بسهولة.

على سبيل المثال تحتوي مشروبات “مونستر انرجي ” على عبوات و شعارات مميزة تجعل من السهل تمييزها عن مشروبات الطاقة ” ردبول”

3 العلامة التجارية للشركات

براند الشركات هي الفلسفة و القيمة الأساسية للأعمال التي تطورها الشركة لتقديم نفسها للعالم ولموظفيها

و غالبًا ما تسعى العلامات التجارية الفعالة للشركات إلى عرض رسالة الشركة وشخصيتها وقيمها الأساسية في كل نقطة اتصال لديها مع العملاء المحتملين و الحاليين و السابقين .

على سبيل المثال : يمكن التعرف على القيمة الاساسية و رسالة شركة “نايك” عبر جميع منصاتها و منتجاتها

رسالة شركة “نايك” هي : “جلب الإلهام والابتكار لكل رياضي في العالم.”

و بجانب لوجو علامة سووش الخاصة بهم كُتِب شعار نايك : “فقط افعلها”

و كبراند للشركات تضع شركة “نايك” نفسها كبراند  للرياضيين وعشاق الرياضة وأي شخص متحمس للياقة البدنية و توضح ” نايك ” ايمانها بأن اي شخص يمكن ان يكون رياضيا

4 العلامة التجارية للخدمات

تعزز براند الخدمات احتياجات العميل و تسعى الشركات التي تستخدم براند الخدمات إلى تزويد عملائها بخدمة ذات مستوى عالمي حيث يهدفون إلى استخدام خدمة العملاء الممتازة كطريقة لتقديم قيمة لعملائهم.

على سبيل المثال ، تشتهر ” شك فل ايه ” بخدمة العملاء الممتازة – مما يجعلها الآن مرادفًة لعلامتها التجارية

5 العلامة التجارية المشتركة

البراندات المشتركة هي شكل من أشكال العلامات التجارية التي تربط الشركات ببعضها البعض.

 تعد العلامة التجارية المشتركة أساسيا شراكة تسويقية بين شركتين أو أكثر و تساعد هذه الشراكة العلامات التجارية في التأثير على بعضها البعض بشكل إيجابي ، وقد يؤدي إلى تنمية أعمال الشركة ونشر الوعي بالعلامة التجارية واقتحام أسواق جديدة , فعلى سبيل المثال : اشترك “فريتو لاي” و “تاكو بيل” و صنعوا دوريتوس لوكوس تاكو الذي جذب كلا الجمهورين

6 العلامة التجارية عبر الإنترنت

تساعد الاونلاين براند ، المعروفة أيضًا باسم العلامة التجارية عبر الإنترنت ، الشركات على وضع نفسها كجزء من السوق عبر الإنترنت.

 يتضمن هذا النوع من العلامات التجارية : موقع الويب للشركة ومنصات السوشال ميديا والمدونات والمحتويات الاونلاين الأخرى

تستخدم معظم الشركات بعض جوانب الاونلاين براند أو الإنترنت في سوق اليوم .

7العلامة التجارية بدون علامة تجارية

يُعرف هذا النوع من العلامات التجارية أيضًا باسم العلامة التجارية البسيطة. غالبًا ما تكون هذه العلامات التجارية علامات تجارية عامة تسعى إلى السماح لمنتجاتها بالتحدث عن نفسها بدون الإضافات التي يوفرها الكثير لعملائهم

كما ترى على موقع “براندليس”  فإن التغليف والألوان والشكل العام بسيط للغاية بحيث يتماشى هذا مع مهمتهم المتمثلة في توفير طعام بأسعار معقولة للأشخاص بدون براند نموذجية

كيفية اختيار أنسب استراتيجيات العلامات التجارية لعملك

تستخدم العديد من الشركات عدة من استراتيجيات العلامات التجارية للوصول إلى أهدافها .

 حيث إن اختيار الاستراتيجيات الصحيحة مهم لنجاحك , اتبع هذه الخطوات للعثور على أفضل نهج يناسب عملك

1 عرّف هوية علامتك التجارية “براندك”

قبل تحديد استراتيجيات العلامة التجارية المناسبة لعملك ، يجب عليك تحديد هوية علامتك التجارية, يتضمن هذا طرح سلسلة من الأسئلة على نفسك والآخرين المشاركين في قسم التسويق والمبيعات ، مثل:

ما هي غاية شركتي وقيمها الأساسية؟

إذا كان علي أن أصف شركتي في ثلاث كلمات ، فماذا ستكون؟

ما الذي أريد أن أكون معروفًا به في السوق؟

ما هو نوع الاختلاف الذي أرغب في إحداثه في مجال عملي او صناعتي؟

كيف اريد شكل علامتي التجارية ان يكون للعيان ؟

يساعدك طرح هذه الأسئلة على نفسك في تحديد أهدافك واتجاهك في السوق كعلامة تجارية فريدة

2 حدد أهداف علامتك التجارية

بمجرد تحديد هوية علامتك التجارية والإجابة على الأسئلة الرئيسية المذكورة أعلاه ، يجب أن تكون قادرًا على تحديد أهداف علامتك التجارية, على سبيل المثال :

 قد يكون هدفك هو وضع نفسك كشركة رائدة في مجال صناعتك خلال فترة زمنية محددة أو زيادة تفاعلات العملاء من خلال المراجعات و التقييمات أو زيادة عدد زيارات الموقع الإلكتروني او تعزيز شراء المنتجات “اونلاين”

بهذه الطريقة ، ستتمكن من تحديد إستراتيجية العلامة التجارية التي تتوافق مع أهداف نشاطك التجاري

3 حدد جمهور علامتك التجارية

أفضل طريقة لتحديد جمهورك المستهدف هي التفكير في ما يهمهم ، وتمييز مكان تواجدهم ، وأعمارهم ، ونظرتهم الحالية لعلامتك التجارية ، وكيفية جذبهم إلى خدماتك أو منتجاتك

يتيح لك معرفة السوق المستهدف بأن تجمع بيانات كافية لترسيخ رسالتك وتحديد استراتيجية براندك الصحيحة التي تساعدك على جذب جمهورك المستهدف

4 أخذ صناعتك “مجالك” بعين الاعتبار

من الطبيعي أن يكون لكل صناعة أهداف وغايات مختلفة لتحقيقها كما أن لكل استراتيجية من استراتيجيات البراندات قيم و ميزات مختلفة يمكن ان تضيفها لعملك. ومع ذلك ، لن تناسب مجال عملك و صناعتك كل الاستراتيجيات

لمساعدتك في اختيار استراتيجيات العلامة التجارية لنشاطك التجاري ، يمكنك التفكير في إجراء تحليل تنافسي مع المنافسين في مجال عملك , سيساعدك إجراء مثل هذا التحليل على الكشف عن الفرص والتهديدات الخاصة بسوق مجالك

أفضل الممارسات و الاساليب لبناء علامتك التجارية

يستغرق بناء براند وقتًا .. ومع نمو مصداقيتك وسمعتك ، تتعزز علامتك التجارية و كمساعدة, اتبع هذه النخبة من الممارسات لتسريع عملية بناء براندك وتعزيز الثقة مع جمهورك:

اتقن استخدامك للمحتوى المرئي

تُعَد المرئيات جزءًا مهمًا من مفهوم البراند وعالم التسويق و وفقا لدراسة اجرتها ” هابسبوت” يتم التفاعل و الاحتفاظ بالصور المرئية في عقلية الافراد بمعدلات اسرع من النصوص حيث تميل المرئيات ( كالرسوم البيانية ) لتتم مشاركتها على السوشال ميديا بمعدل 3 اضعاف المحتويات الاخرى

تشكل الصور المرئية جزءًا كبيرًا مما يتذكره عملائك و المستهلكون عن علامتك التجارية.

 تأكد من أن مرئياتك مرتبطة بموضوع براندك العام وقيمه الأساسية ليتوفر لك اتساق و ترسيخ للعلامة التجارية بحيث يمكن لعملائك التعرف بسهولة على علامتك التجارية لاحقًا عندما يرون صورًا و مرئيات مماثلة.

على سبيل المثال ، توفر الشركة المصنعة “جنرال إلكتريك ” لعملائها صورًا جذابة ومثيرة للاهتمام على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها بحيث يساعدهم هذا المحتوى المرئي على سرد قصتهم للمستهلكين ويؤسس هوية لعلامتهم التجارية

يُظهر “انستجرام” الخاص بهم أشخاصًا حقيقيين يستخدمون منتجاتهم , و توفر “الكابشنز” الخاصة بهم أوصافًا لمنتجات معينة

حيث يقومون بعمل رائع في تثقيف جمهورهم حول عروضهم التجارية ورواية قصة جذابة بصريًا .

إضفاء الطابع الإنساني على براندك

إن جعل علامتك التجارية أكثر إنسانية يعني إيجاد فكرة تؤمن بها وتسويق هذه الفكرة للجمهور المحتمل والعملاء و إن أفضل طريقة للقيام بذلك هي إيجاد حلول فريدة لمشاكل المستهلكين من خلال إدراك أن مشاكلهم تتكون من ثلاثة أجزاء: خارجية وداخلية وفلسفية و بعد تحديد احتياجاتهم ومشاكلهم ، يمكنك البدء في نسج قصة تتضمن قيمة لعملائك في رسائلك التسويقية وجعلهم يعتقدون أن لديك إجابات و حلول لمشاكلهم .

على سبيل المثال ، توفر شركة “ساس دريفت” لعملائها المحتملين فكرة أن الإنترنت عبارة عن محادثة.

فالفكرة تساعد “ساس دريفت” في سرد قصتهم التي تؤكد على قيمة ” التفاعلات والروابط البشرية” كما هو مذكور في قسم “نبذة عنا” على موقع الويب الخاص بهم

على الرغم من أنهم يبيعون برامج ليست “بشرية” تمامًا ، إلا أنهم يقومون بالتسويق وجذب الناس من خلال قصصهم وما يؤمنون به, إنهم يفعلون هذه الأشياء أثناء مخاطبتهم لمشاكل عملائهم الداخلية والخارجية والفلسفية فيما يتعلق بالإنترنت والبرامج.

الحفاظ على استمرارية الحديث عن براندك

يتضمن جزء كبير من توثيق نفسك كعلامة تجارية قوية جعل الناس يتحدثون عن علامتك التجارية ومساهمتك في تعزيز المحادثة حيث يتطلب استمرار الحديث عنك وجود حضور قوي عبر الإنترنت يسمح لك بالنشر والتعليق على الأشياء التي تهتم بها علامتك التجارية , يساعدك رد الجميل لعملائك وشكرهم على ولائهم لعلامتك التجارية و التفاعل المباشر معهم و مع  الجمهور المحتمل بشكل شخصي وعبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي على الحفاظ على الارتباط ببراندك وزيادة التفاعل و الحديث عنها ، مما يؤدي إلى بناء علامة تجارية قوية.

على سبيل المثال ، تعمل شركة جوجل العملاقة للتكنولوجيا على جعل مشاركة عملائها مثالية من خلال الحفاظ على استمرار المحادثة معهم على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر و انستاجرام بحيث يستجيبون مباشرة لشكاوى العملاء ومخاوفهم على تويتر و ينشرون صورًا ذات مغزى على انستاجرام تحافظ على تفاعل الأشخاص واستمرار حديثهم عن جوجل .

يتضمن بناء علامة تجارية عناصر مختلفة تتطلب الصبر لتطويرها وتنفيذها, بينما تمضي قدمًا في فهم احتياجات عملك وما تأمل في تقديمه لعملائك ، ستتمكن من تحديد استراتيجية العلامة التجارية المناسبة لعملك ، وستنمو علامتك التجارية وتسعد عملائك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.