من هو جاك تراوت؟

محلل استراتيجي وخبير تسويق أميركي راحل.

0 765

أسس شركة “تراوت آند بارتنرز” (Trout and Partners) لخدمات التسويق الاستراتيجي، وصاحب “نظرية التمركز” (Positioning Theory) الخاصة بالعلامات التجارية.

ولد عام 1935 بمدينة نيويورك وتوفي عام 2017 بمدينة “كونيتيكت” (Connecticut) الأميركية عن عمر يناهز 82 عاماً، وهو من خريجي كلية “إيونا” (Iona College) الأميركية.

بدأ تراوت حياته المهنية في قسم الإعلان بشركة “جنرال إلكتريك” (General Electric) الصناعية والتكنولوجية الأميركية، ثم أصبح مدير الإعلانات في شركة “يونيرويال” (Uniroyal) الأميركية للصناعة.

عام 1967، عمل تراوت مع خبير التسويق الأميركي “آل ريس” (Al Ries) في وكالة الإعلانات الخاصة به “ريس كابييلو كولويل” (Ries Cappiello Colwell) وأصبح فيها رئيساً وشريكاً حتى عام 1994.

أسس عام 1994 شركته الخاصة “تراوت آند بارتنرز” لخدمات التسويق الاستراتيجي والاستشارات، وافتتح مكاتباً لها في العديد من البلدان، وقدمت الشركة خدماتها للعديد من الشركات الأميركية، بما في ذلك “آبل” البرمجية، و”جنرال إلكتريك”، و”هيلويت باكارد” (Hewlett-Packard) لتكنولوجيا المعلومات، و”آي بي إم” (IBM) للتكنولوجيا.

انضم تراوت عام 2002 لوزارة الخارجية الأميركية للعمل ضمن حملة “براند أميركا” (Brand America) من أجل تدريب دبلوماسيين جدد على فن إبراز صورة إيجابية لأميركا في الخارج.

يرى تراوت أن الأعمال عبارة عن ساحة معركة تفوز فيها الشركات على منافسيها من خلال تضمين رسائلها في أذهان المستهلكين، وأطلق على ذلك اسم التمركز، وكان ذلك جزء مهم من عمل تراوت وشريكه “آل ريس” لما يقرب من 30 عاماً، وألفوا عدة كتب وألقوا عدة محاضرات حول التمركز.

ظهر مصطلح “نظرية التمركز” لأول مرة عام 1981 في كتابهما “التمركز: المعركة من أجل عقلك”، ويشير التمركز إلى المكان الذي تحتله العلامة التجارية في أذهان العملاء وكيف يتم تمييزها عن منتجات المنافسين واختلافها، من خلال الرسائل التي تبثها الشركات حول السمات المميزة لعلامتها التجارية (ما هي وما ميزاتها وكيف تعمل وغيرها من أمور).

من الكتب التي ألفها جاك تراوت:
“العلامات التجارية الكبرى، مشكلة كبيرة: الدروس المستفادة بالطريقة الصعبة” (Big Brands, Big Trouble: Lessons Learned the Hard Way) عام 2001.
“حكمة الجني: خرافة كيف تعلم الرئيس التنفيذي أن يكون عبقرياً في التسويق” (A Genie’s Wisdom: A Fable of How a CEO Learned to Be a Marketing Genius) عام 2002.
“بحثاً عن الأمور الواضحة: الترياق المضاد لفوضى التسويق اليوم” (In Search of the Obvious: The Antidote for Today’s Marketing Mess) عام 2008.
من الكتب التي ألفها جاك تراوت مع آل ريس:
“التمركز: المعركة من أجل عقلك” (Positioning: The Battle for Your Mind) عام 1981.
“حرب التسويق: كيفية استخدام المبادئ العسكرية لتطوير استراتيجيات التسويق” (Marketing Warfare: How to Use Military Principles to Develop Marketing Strategies) عام 1986.
“التسويق التصاعدي” (Bottom-Up Marketing) عام 1989.
“إحساس الحصان: مفتاح النجاح هو العثور على حصان لركوبه” (Horse Sense: The Key to Success Is Finding a Horse to Ride) عام 1990.
“22 قانوناً راسخاً في التسويق” (The 22 Immutable Laws of Marketing) عام 1993.
من الكتب التي ألفها جاك تراوت مع مستشار التسويق الأميركي “ستيف ريفكين” (Steve Rivkin):
“تميز أو مت: البقاء على قيد الحياة ضمن مسابقة القاتل في عصرنا” (Differentiate or Die: Survival in Our Era of Killer Competition) عام 2002.
“إعادة التمركز: المعركة الجديدة من أجل عقلك” (Repositioning: The New Battle for Your Mind) عام 2009.
من أهم مقولات جاك تراوت:
كل علامة تجارية لها شعار، لكن القليل من العلامات التجارية لها مكانة.
جوهر التمركز هو أنك تتخلى عن الأمل في أن تكون كل شيء بالنسبة للأخرين، وتركز فقط على أن تكون بمكانة معينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.