خرافات عن “تحسين محركات البحث” يجب تجاهلها

0 3٬652

خرافات عن “تحسين محركات البحث” يجب تجاهلها إن تصديق هذه الخرافات في تحسين محركات البحث يمكن أن يلحق بضرر أكبر من أي نفع لأي شركة

لنكن صادقين، كل صاحب عمل يحاول مواكبة خوارزمية جوجل المتغيرة باستمرار. لماذا ؟ لأنه لا أحد يريد أن يكون على الجانب الأخر من تحديثات جوجل .

إن الانتصارات السريعة مع القليل من الجهد غير شائعة في تحسين محركات البحث حيث هناك أساطير ستضر بعملك بدلاً من المساعدة.

 حتى اليوم، لا يزال هناك الكثير من الخرافات المتداولة في عالم تحسين محركات البحث لم تثبت صحتها ولا تتبع منطقًا معينًا وعادة ما تسبب هذه الخرافات ضررًا أكثر مما تنفع أي شركة. لذلك، قمت بتجميع العديد منها لكشف زيفها و خطرها على الشركات و الاعمال :

1- تحسين محركات البحث هو شيء لمرة واحدة

من المفاهيم الخاطئة الشائعة بين أصحاب الأعمال أن تحسين محركات البحث يجب أن يتم مرة واحدة فقط تكون عبارة عن مجرد تحسين لموقع الويب، و بدء الظهور على صفحات نتائج محرك البحث .

و لكن بكل صدق، ((هنا يبدأ العمل الحقيقي )) بمجرد أن يبدأ موقع الويب الخاص بك في الحصول على مرتبة، يجب عليك الاستمرار في التحسين لإبقائه في هذه المرتبة, و المسؤول هنا هو خوارزميات جوجل الديناميكية.

بالتأكيد، هناك مزايا لـ تحسين محركات البحث لمرة واحدة، حيث يمكنك ملاحظة النتائج على الفور لكنها لن تستمر لفترة طويلة إذا كان هناك نقص في المتابعة والمنافسة السوقية.

كثيرًا ما تطرح جوجل خوارزميات جديدة لتحسين نتائج البحث. ونتيجة لذلك، إذا لم تحافظ على موقع الويب الخاص بك محسّنًا بالخوارزمية الجديدة، فقد يتفوق عليك منافسوك الذين يفعلون ذلك.

2- تحسين محركات البحث المحلية لا يستحق العناء

لنفترض أنك صاحب شركة صغيرة تعمل على زيادة حركة مرور موقع الويب الخاص بك, و أن شخص ما بحث عن «متجر شموع بالقرب مني»، فستُظهر له محركات البحث النتائج الأقرب إلى منطقته المحلية.

 فهل لاحظت ميزة استخدام استراتيجيات تحسين محركات البحث المحلية ؟؟ حيث تعتمد على بيانات أعمالك و تعطي تصنيفات سريعة، مما يمنحك ميزة تنافسية من خلال تحديد اسمك وسلعك وخدماتك بحيث يختار العملاء منتجك على منتج منافسيك .

لذا، قبل أن ترفض تحسين محركات البحث المحلية لعملك، فكر مرة أخرى.

حيث يعد تحسين محركات البحث المحلية فعالًا في فصل جمهورك المحلي عن بقية العالم. حيث يخدم في المقام الأول احتياجات عملاء المنطقة.

تماماً كما تفكر، حيث يعد التركيز على تحسين محركات البحث المحلية استراتيجية أساسية أخرى تساعدك على تحديد عميلك المثالي والوصول إليه.

3- تحسين محركات البحث يعني التصنيف (الترتيب عبر نتائج محركات البحث)

أحد عوامل الترتيب الرئيسية هو تحديد مدى صلة و ملائمة موقع الويب الخاص بك، إلى جانب المحتوى المُحَسَن.

و لكن إذا لم يدخل المستخدم موقع الويب الخاص بك، فهذا يعني أنه غير ملائم، ولم يتم تحسين المحتوى الخاص بك لمحركات البحث، ولن يستمر ذلك لفترة طويلة.

و على هذا الصعيد يجب أن نعترف بأن تحسين محركات البحث يجب أن يلبي احتياجات المستخدمين و مقاصدهم. وهذا الذي سيزيد من ترتيبك في محركات البحث حيث تقوم جوجل بتحويل تركيزها إلى مقصد المستخدم من أجل تقديم نتائج أكثر دقة وتخصصًا.

تُعرف عملية وجود موقع ويب بشكل طبيعي في نتائج البحث على محركات البحث باسم تحسين محرك البحث.

و تعد ( العنوان والأوصاف التعريفية والصور المختارة للمحتوى والكلمات الرئيسية المستخدمة في السياق ) كلها مكونات تحسين محركات البحث المهمة في الموقع , إذا تعاملنا مع تحسين محركات البحث من منظور موقعي.

4- الكلمات الرئيسية المتكررة والطويلة تجلب المزيد من حركة المرور

آسف لإحباطك، لكن استخدام نفس الكلمات الرئيسية مرارًا وتكرارًا سيؤدي في النهاية إلى عقوبات من جوجل لذا، توقف عن حشو الكلمات الرئيسية، وستزداد حركة مرور مدونتك بمعدل الضعف

يجب أن تكون الخطوة الاساسية في كامل عملية تحسين محركات البحث هي تحسين الكلمات الرئيسية (المستهدفة والبحثية) . حيث كان (جوجل ادووردز , كيووردز بلانر) منذ فترة طويلة أحد أكثر الخيارات شيوعًا، و لكن مؤخراً تم اقتراح العديد من الأدوات الأخرى مع تقدم تحسين محركات البحث.

و كما قلنا أن حشو الكلمات الرئيسية و الطويلة ليست أهم مكونات تحسين محركات البحث ؛ حيث يجب أن يكون تحسين الكلمات الرئيسية  هو الأكثر أهمية. و لكن لا تنس أن ( السياق) وليس فقط الكلمات الرئيسية، يعكس كل شيء, حيث بدأ مؤخرًا في إحداث تأثير كبير على نتائج البحث.

5- وسائل التواصل الاجتماعي لا تساعد في تحسين محركات البحث

إذا كنت على دراية بتحديثات جوجل المتطورة دائمًا، فغالباً تعلم أن جوجل قدمت بعض التحديثات المهمة التي توضح أن مشاركات السوشال ميديا أصبحت الآن مهمة للتصنيفات

لا ترتفع تصنيفاتك نتيجة لعدد المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي , كما أنه لا يعني أن  تتجاهل وسائل التواصل الاجتماعي. و لكن إذا كنت تبحث عن استراتيجيات مجربة لتعزيز حركة مرور محرك البحث , ركز في الحصول على المزيد من المشاركات الاجتماعية على منشورات مدونتك – لأن هذه المشاركات تعتبر أصواتًا إيجابية في نظر بوتات جوجل-

يتم التعامل مع منشورات فيسبوك و تويتر بواسطة جوجل لأغراض البحث تمامًا مثل أي صفحات ويب أخرى، ولكن ليس بالضرورة كعامل ترتيب.

لماذا يصدق الناس خرافات محركات البحث؟

كثيرًا ما تتم مناقشة الخرافات حول محركات البحث، ولكن الاستفسار الأكبر هو: لماذا يصدقها الناس ؟

 عندما تتكرر هذه الخرافات بما فيه الكفاية تميل في النهاية لأن تبدو حقيقية. ففي مجالنا، يتم تداول معلومات خاطئة بشكل متكرر و يتم توزيعها في كل مكان – في منشورات المدونات و وسائل التواصل الاجتماعي والبودكاست و كذلك في عروض المؤتمرات

-تذكر التحقق من كل ما تقرأه على الإنترنت، وإيجاد حلول لكسر هذه الخرافات, و اسأل محترف أو عّين خبير في تحسين محركات البحث  لتكون على دراية بما يجب عليك فعله عند الانخراط في هذا المجال الضخم.

بعد قولي هذا، يجب أن تكون على معرفة بالتحديثات. فقد يبدو العثور على آخر تحديثات الخوارزمية وتعديل إجراءات تحسين محركات البحث مع الاستمرار في التركيز على مهامك الأساسية أمرًا صعبًا.

 إذا كنت تريد المزيد من ظهور مدونتك:  فركز على جذب القراء المخلصين بدلاً من تزويد روبوتات محرك البحث بالمحتوى , و أعطِ الأولوية لبناء العلاقات مع الأشخاص من خلال التواصل مع المدونين، و تواصل مع المدونين الآخرين بشكل مستمر، و قم بإنتاج محتوى أفضل يعالج المشكلات التي تواجه جمهورك.

اختر الأفضل لشركتك و فكر باستخدام بعض التكتيكات (الصحيحة) لتحسين محركات البحث ببساطة:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.