أهمية المطبوعات وكيفية تعزيز العلامة التجارية من خلالها

0 2٬034

أهمية المطبوعات وكيفية تعزيز العلامة التجارية من خلالها في عصرنا الرقمي ، غالبًا ما يتم التغاضي عن ماتيريال العلامات التجارية المطبوعة (المادية), و لكن غالبا ما يؤدي لتضييع فرص هامة لعلامتك التجارية .

هناك عدد مقلق من أصحاب الأعمال الذين يرفضون الوسائط المطبوعة باعتبارها «موضة قديمة» وغير ضرورية. ومع ذلك، يمكن أن تكون الوسائط المطبوعة أقوى أداة تفتقدها الشركات لتعزيز البراند الخاصة بهم .

تشمل بعض الأمثلة على الوسائط المطبوعة : الكتب و الكارنيهات والبروشورات والكوبونات والإعلانات في المجلات أو الصحف وإعلانات اللافتات الطرقية والبطاقات البريدية وحتى عبوات المنتجات.

 و من الضروري استخدام بعض هذه الوسائط لتعزيز الصورة العامة لعلامتك التجارية.

الوسائط المطبوعة المادية

تكون المواد أمام المستهلك مباشرة، مما يرسخ فهمًا نفسيًا لـ «الواقعية» التي لن يحصل عليها مع الوسائط الرقمية.

 التعامل مع جسم مادي له تأثيرات حسية , يتذكره دماغك بشكل أكثر وضوحًا من البكسل العشوائي على الشاشة.

و تضيف دراسة امريكية أن الدماغ البشري سيتذكر الكلمات الموجودة على ورقة مادية أفضل بكثير مما يتذكر الكلمات المعروضة على الشاشات الديناميكية.

 

حيث يحفز التفاعل الجسدي مع ورقة الكتاب ذاكرة دماغك أكثر مما تستطيع الشاشة. يمكن أن يمنحك هذا ميزة على منافسيك ، حتى لو كان لديهم ميزانية إعلانات رقمية أكبر بكثير من ميزانيتك.

و مع المزج الصحيح من التسويق المطبوع والرقمي، ستتمتع بميزة التفوق عليهم .

حتى مجرد وجود “بزنس كارد” لتوزيعها على الأشخاص يزيد من فرص تفاعلهم مع علامتك التجارية أو خدماتك.

فعلى سبيل المثال : نتابع الكثير من الأشخاص على وسائل السوشال ميديا ، لكننا لن نبحث بعد حدوث “نتوورك ايفينت” على شخص قابلناه تواً ، ولكن من المرجح أن نتذكر العلامة التجارية لشخص ما والتفاعل معها إذا كان لدينا  “بزنس كارد” مادية للبزنس الخاص به .

وسائل الإعلام المطبوعة تبني مصداقية البراند

بالإضافة إلى الجوانب الحسية، تعتبر الوسائط المطبوعة أكثر مصداقية من الوسائط الرقمية.

 و إن الأشخاص الذين يشتركون في المجلات والصحف يشتركون لأنهم يعتقدوا أن المعلومات الواردة في هذه الوسائط دقيقة وذات مصداقية وتوفر لهم بعض الفائدة.

 يزيد الإعلان في هذه الوسائط من الإدراك العام لعلامتك التجارية، لأنها تربط اسم براندك باسم المجلة او الصحيفة المعلنة عن براندك.

 و السبب الذي يجعل “البزنس مان” يريدون بشدة أن يكونوا في مجلة فوربس لأنها مجلة مرموقة بشكل لا يصدق.

و تنطبق نفس الأشياء على مجلة رواد الأعمال أو وول ستريت جورنال .

الوسائط المطبوعة أقل تنافسية

مع التشبع المفرط للعلامة التجارية الرقمية وحيز الإعلان، هناك منافسة أقل على المواد المطبوعة لأن الإعلان الرقمي ببساطة أسهل وأقل تكلفة.

مع ظهور “جوجل و فيسبوك ” لتتبع روتين المليارات من الأشخاص وتوفير الأدوات لإنشاء الإعلانات واستهدافها وتشغيلها في غضون دقائق، يتمتع المعلنون بقدر هائل من البيانات للحصول على مرونة وتحكم شديدين في من يستهدفون إعلاناتهم.

 تؤدي سهولة الاستخدام وأدوات الاستهداف القوية للإعلان الرقمي إلى جعل أي شركة تتنافس على المراكز الأولى من خلال الكلمات الرئيسية المثيرة، وعادة يفوز أصحاب المال الأكثر بالمراكز الأولى .

 

الإعلان في وسائط الإعلام المطبوعة

تعد المجلات خيار رائع للإعلان المطبوع. حتى مع ظهور الوسائط الرقمية، بالكاد شهدت المجلات  انخفاضات  في عدد القراء على مدى السنوات الثماني الماضية و تم تسجيل عام 2019 أعلى عدد من قراء المجلات المسجلة منذ عام 2012.

غالبًا ما تتم قراءة المجلات من قبل جمهور معين ويمكن أن تتوقعه ، لذلك ممكن تحصل على عائد استثمار أعلى من خلال إعلانات المجلات مقارنة بالإعلانات الرقمية (بافتراض أنك اخترت المجلة المناسبة للجمهور المستهدف المناسب)

أما اونلاين , الجميع يتهرب من الإعلانات بأي طريقة و هناك عدد لا يحصى من برامج مانع الإعلان لكل متصفح ويب موجود.

 و غالباً أنك قمت بتثبيت برنامج بلوكر للاعلانات عندك !

في عام 2020، حوالي 42.7٪ من مستخدمي الإنترنت يستخدمون برنامج بلوكر اعلانات , أما عن الإعلانات في المجلات فهي شيئ متوقع و جزء من الثقافة ، و أيضا جزء من تجربة المجلة.

غالبًا ما تجد نفسك تتفحص الإعلانات في المجلات والصحف زي ما بتقرأ محتويات المجلات الرئيسية .

عمر الإعلان

كما ذكرنا سابقا .. يتم تجنب مشاهدة الإعلانات الرقمية  بأي ثمن ، وعندما يتم منح هذا الخيار ، يقوم المستخدمون بإغلاق الإعلان أو تخطيه “سكيب” بأسرع ما يمكن و تم ملاحظة أن أوقات مشاهدات الإعلان الاونلاين منخفضة بشكل لا يصدق.

أما في الوسائط المطبوعة ، تظل الإعلانات موجودة لسنوات.

 هل ألقيت نظرة على التواريخ في بعض المجلات الموجودة في غرف الانتظار؟

 يمكنك غالبًا العثور على مجلات يزيد عمرها عن خمس سنوات في أكوام المجلات والصحف وما زال يتم تصفحها و قراءة محتواها و “إعلاناتها”

و لتحديد قيمة الإعلانات المطبوعة بشكل أكبر، سنلخص الإيجابيات والسلبيات الخاصة بها :

الإيجابيات :

– تجربة حسية

– تبني المصداقية

– التعرض العالي للعامة

– أقل تنافسية

– عمرها طويل

السلبيات:

-ارتفاع أسعار شرائها

-قد يستغرق ظهور النسخ المطبوعة أسابيع

-لا يمكن إجراء تغييرات بعد الطباعة

-لا يوجد استهداف دقيق لجمهور معين

و مع أن الوسائط المطبوعة أداة رائعة، إلا أنها تعمل بشكل أفضل عندما تكون مختلطة مع العديد من وسائل الإعلان والتسويق.

و إن أفضل الحملات الإعلانية توفر مزيجًا صحيًا من الإعلانات الإعلامية المطبوعة والإعلانات الرقمية وحتى الوسائط الأخرى، مثل الإعلانات التلفزيونية أو إعلانات الراديو .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.